الطريق الى قلب المرأه


ببساطة هي مجاملات بسيطة, تعشق المرأة سماعها, والاحساس بها



الإصغاء
أهم مجاملة يمكن أن تعطيها للمرأة
.. فبالإصغاء تعطيها الاحساس بأنك مهتم بها وبأدق تفاصيل حياتها,
فهي تحب سرد تفاصيل المواقف التي تواجهها وانفعالاتها ,
ومن خلال جلوسك معها واصغائك الجيد لها, يتولد احساس عميق من التفاهم والتقارب
ومن جانبها بالإمتنان لك




التأييد
تحلو للمرأة أن تشعر
بان زوجها وراءها دائما, يساندها ويؤازرها ويحميها من أي موقف قد تتعرض له من وجهة
نظرها فيعطيها ذلك الإحساس قوة وصلابة في مواجهة الأمور





الإعجاب
تعشق المرأة أن تشعر بأن زوجها معجب بها, بأسلوب تفكيرها مثلا بأناقتها,
بطريقة تصفيف شعرها, بذوقها
في انتقاء العطور التي تضعها, بشخصيتها, بخفة الظل التي تتمتع بها بشجاعتها, بمستواها العلمي
أو الثقافي .. فهي دائما تنتظر من الزوج كلمة اعجاب وهمسة إطراء




الإهتمام
اظهر اهتمامك بها دائما, حاول أن تنفي المقولة التي تؤكد أن
الرجل لايهتم حاول بقدر استطاعتك أن تظهر اهتماما كبيرا بزوجتك
وكأنها محور حياتك فذلك يسعدها كثيرا
ويعطيها احساسا أكبر بالثقة فى نفسها وذلك الاهتمام قد يتسع ليشمل الأشياء
التي تهتم بها فتوجد بذلكاهتمامات مشتركة تقرب مسافة التفاهم بينكما..
وهذا بالقطع يحقق لها التوازن النفسي في حياتها






إدفع بها للأمام
كن دائما وراءها, لتشجعها علي أن تكون هي الشخصية التي تحلم هي أن تكونها,
بشرط أن تبقي أنت في الظل, حاول أن تمتزج بها علي
المستوي العاطفي والعقلي والثقافي, وأظهر لها دائما وداً وتعاطفا واحتواء..
فالمرأة مهما تكن قوية الشخصية, فهي تسعد بأن تجد زوجها يحتويها, ويحميها





إفخر بها إجعلها تشعر
دائما, بأنك فخور بها, أعلن ذلك بين الحين والآخر خاصة أمام أولادك,
فذلك يشعرها بفرحة غامرة ويعمق احساسها بذاتها..
وأخيرا من أجل ان تقوم بكل ذلك هناك شرط واحد فقط عند استخدامك
مفاتيح المرأة, هو أن تقوم بذلك بمنتهي الطبيعية والنية الصادقة حتي
لايظهر تقربك هذا بأنه تمثيل أو نفاق
مما قرأت