الاندلس

كلية العلوم الزراعية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  بحـثبحـث  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الجمعة يونيو 28, 2013 10:00 pm
الساعه
المواضيع الأخيرة
» قمه الغضب...
الإثنين أكتوبر 07, 2013 2:42 pm من طرف زائر

» وصية أحـــــــــد العلماء... لابنه يوم زواجه
الأربعاء فبراير 13, 2013 2:30 pm من طرف عابر سبيل

» امراء و ملوك
الأربعاء فبراير 13, 2013 2:28 pm من طرف عابر سبيل

» لا ... تعليق.
الأربعاء فبراير 13, 2013 2:24 pm من طرف عابر سبيل

» احذر ... فبعض الكلام يقتل.
الأربعاء فبراير 13, 2013 2:22 pm من طرف عابر سبيل

» تساؤل.....
الأربعاء فبراير 13, 2013 2:19 pm من طرف عابر سبيل

» مواعظ وحكم
الأربعاء فبراير 13, 2013 2:16 pm من طرف عابر سبيل

» كنوز نفيسه
الأربعاء فبراير 13, 2013 2:13 pm من طرف عابر سبيل

» الزوج و الدمي
الأربعاء فبراير 13, 2013 2:07 pm من طرف عابر سبيل


شاطر | 
 

 السيرة النبوية ( المقاطــــعة )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعز لدين الله
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 25
البلد :
السٌّمعَة : 0
الهواية :
تاريخ التسجيل : 08/02/2010
العمر : 25
مزاجك اليوم :
ذكر


مُساهمةموضوع: السيرة النبوية ( المقاطــــعة )   الثلاثاء أبريل 13, 2010 2:12 pm





اليوم نتحدث عن مقاطعة اهل قريش للمسلمين .....
الأحداث فى مكة صارت
متلاحقة ، حمزة يدخل الإسلام ، ولا تكاد أيام ثلاثة تمر حتى يتبعه عمر ،
والمسلمون يخرجون فى طرقات مكة ، يعلنون عن إيمانهم ، وقريش تتنازل عن بعض
كبريائها وتذهب إلى محمد - صلى الله عليه وسلم -؛ لتساومه ,,،
لكن النبى
- صلى الله عليه وسلم- يردها خائبة ، ثم يعلن أبو طالب جمعه لبنى هاشم
وبنى عبد المطلب على نصرة محمد ، والرسول يدخل فى شعبهم احتماء من كيد قريش
.
إن سرعة الأحداث وتعاقبها فى فترة وجيزة، لا تتجاوز الأسابيع الأربعة
تنبئ بحدث جلل، لم يلبث حتى أسفرت عن وجهه الأيام، فقد هدى قريشًا شيطانها
إلى كتابة صحيفة علقت بالكعبة؛ لمقاطعة بنى هاشم وبنى المطلب مقاطعة تامة
تفضى إلى هلاكهم ،,,

التفاصيل:
ازداد عدد المسلمين، وانضم إليهم عدد من أصحاب القوة
والسيطرة، فأصبح من الصعب على المشركين تعذيبهم، ففكروا في تعذيب من نوع
آخر، يشمل كل المسلمين قويهم وضعيفهم، بل يشمل كل من يحمي النبي صلى الله
عليه وسلم والمسلمين حتى ولو لم يدخل في الإسلام، فقرر المشركون أن يقاطعوا
بني هاشم ومن معهم، فلا يزوجونهم ولا يتزوجون منهم، ولا يبيعون لهم ولا
يشترون منهم، ولا يكلمونهم، ولا يدخلون بيوتهم، وأن يستمروا هكذا حتى
يُسلِّموا إليهم محمدًا ليقتلوه أو يتركوا دينهم، وأقسم المشركون على هذا
العهد، وكتبوه في صحيفة وعلقوها داخل الكعبة.
وأحكم المشركون الحصار،
فاضطر الرسول صلى الله عليه وسلم ومن معه إلى الاحتباس في شعب بني هاشم،
وكان رجال قريش ينتظرون التجار القادمين إلى مكة ليشتروا منهم الطعام
ويمنعوا المسلمين من شرائه، فيظلوا على جوعهم، فهذا أبو لهب يقول لتجار
قريش عندما يرى مسلمًا يشترى طعامًا لأولاده: يا معشر التجار، غالوا على
أصحاب محمد؛ حتى لا يدركوا معكم شيئًا، فيزيدون عليهم في السلعة، حتى يرجع
المسلم إلى أطفاله، وهم يتألمون من الجوع، وليس في يديه شيء يطعمهم به.
ويذهب
التجار إلى أبي لهب فيربحهم فيما اشتروا من الطعام واللباس، حتى تعب
المؤمنون ومن معهم من الجوع والعرى، واستمر هذا الحصار على بني هاشم
والمسلمين مدة ثلاث سنوات، ولكن المسلمين أثبتوا أنهم أقوى من كل حيل
المشركين، فإيمانهم راسخ في قلوبهم لا يزحزحه جوع ولا عطش، حتى وإن اضطروا
إلى أكل أوراق الشجر، فلم ييأسوا، ولم ينفضُّوا من حول نبيهم صلى الله عليه
وسلم.
وشعر بعض المشركين بسوء ما يفعلونه، فقرروا إنهاء هذه المقاطعة
الظالمة وأرسل الله تعالى الأرضة (د
ودة أو حشرة
صغيرة تشبه النملة ( )
فأكلت صحيفتهم، ولم
تُبْقِ إلا اسم الله تعالى، وأوحى الله إلى نبيه بذلك، فأخبر النبي صلى
الله عليه وسلم عمه أبا طالب بما حدث للصحيفة، فذهب أبو طالب إلى الكفار
وأخبرهم بما أخبره محمد صلى الله عليه وسلم به، فأسرعوا إلى الصحيفة،
فوجدوا ما قاله أبو طالب صدقًا، وتقدم من المشركين هشام بن عمرو، وزهير بن
أبي أمية والمطعم بن عدى، وأبو البختري بن هشام، وزمعة بن الأسود، فتبرءوا
من هذه المعاهدة، وبذلك انتهت المقاطعة بعد ثلاث سنوات من الصبر، والثبات
والتحمل.




وهذا ما تحمله رسول الله واصحابه في سبيل نشر الدعوة
الاسلامية ....
وللحديث بقية ........................................
.....................





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طارق بن زياد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 4527
البلد :
السٌّمعَة : 7
الهواية :
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
العمر : 27
مزاجك اليوم :
ذكر



مُساهمةموضوع: رد: السيرة النبوية ( المقاطــــعة )   الثلاثاء أبريل 20, 2010 9:35 pm

جزاك الله خيرا
وجعله الله في ميزان حسناتك
نرجوا المزيد

_______________________________________________















المشتاقه لرؤيه الرحمن



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://andalus.ahlamontada.com
safa
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

عدد المساهمات : 3413
البلد :
السٌّمعَة : 105
الهواية :
تاريخ التسجيل : 31/03/2010
العمر : 27
مزاجك اليوم : عادي
انثى



مُساهمةموضوع: رد: السيرة النبوية ( المقاطــــعة )   الجمعة يونيو 04, 2010 9:07 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاك الله كل خير وجعله الله في ميزان حسناتك
توبيك رائع
[u]

_______________________________________________
الوقت: بطيء عندما تنتظر، سريع عندما تخاف، طويل عندما تحزن ، قصير عندما تفرح ، لا ينتهي عندما تتألم ، لا تشعر به عندما تسعد، قاتل عندما تكون في حالة فراغ، يتوقف عندما تحب
الوقت لا تحدده عقارب الساعة بل يتغير حسب نبضات قلبك وحالتك النفسية



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيرة النبوية ( المقاطــــعة )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاندلس :: المنتديات الاسلامية :: منتدي السيرة-
انتقل الى: